FALSE

Page Nav

HIDE
HIDE
GRID_STYLE
FALSE

آخر المقالات

HIDE_BLOG

Breaking News:

latest

قلعة بني راشد

قلعة بني راشد: جوهرةٌ تاريخيةٌ في قلب غليزان تُعدّ قلعة بني راشد، الواقعة في ولاية غليزان الجزائرية، تحفةً معماريةً تُجسّد عراقة التاريخ وحض...

قلعة بني راشد: جوهرةٌ تاريخيةٌ في قلب غليزان


تُعدّ قلعة بني راشد، الواقعة في ولاية غليزان الجزائرية، تحفةً معماريةً تُجسّد عراقة التاريخ وحضارةً عريقةً صمدت عبر الزمن.

رحلةٌ عبر التاريخ:

المدينة التي إمتزجت فيها المجموعات السكانية من الأمازيغ والعرب و الأندلسيون ....المدينة التي سُطر إسمها في الكثير من المصادر التاريخية.

حاضرة قلعة هوارة :






تعدّ حاضرة قلعة هوارة من العواصم العلمية المندثرة في القطر الجزائري، والّتي لها مكانة مرموقة وآثار في المجالات الثقافية والسّياسية، حيث كانت تُعرف في بداية تاريخها بقلعة بني راشد عندما اكتسحت قبيلة بني راشد سهول معسكر ابتداء من القرن الثامن الهجري.
أسّست مدينة القلعة قبيلة هوارة البربرية العتيدة وكان أهلها ذوي بأس من قبل الفتوحات الإسلامية، وقد شاركوا بعد إسلامهم في الفتح الإسلامي، ورافق الكثير منهم في فتح الأندلس سنة 711م (93هـ) وصقلية سنة 1427م (831هـ)، وبقوا بالأندلس و إشتهر منهم رجال، ما بين القرن الرّابع والخامس، أسّسها بنو إسحاق، رؤساء القبيلة في عهدهم.
ذكر اليعقوبي في (القرن 9م) مملكة لرجل من هوّارة، يدعى: بن مسالة، فذكرَ أنّها تقع ما بين تيهرت وتلمسان. فيكون هوارة هؤلاء بلا شكّ، هوّارة تَسَگدالت، الموطّنون في الجبال بين مستغانم ومعسكر وغليزان، والّذين ذكرهم البكري وبنُ خلدون، وكانت مواطنُهُم هناكَ تمتدّ بينَ واديَي هبرة وميناس، وكانت لهم فيها قلعة مشهورة بإسمهم.
قال البكري: وبغربَي مستغانم على ثلاثة أميال مدينة تامزغران.. وعلى مقربة منها قلعة هوّارة، ويُسمّونها: تَسَگدالت، وهي في جبل، لها ثمار ومزارع، وتحت هذه القلعة يجري نهر سيرات. وجاءَ بنو راشد، من بطونِ بني واسين، من زناتة، من مواطنِهِم الأولى، وتغلّبوا على الجبل والقلعة، وأصبحت القلعة قلعة بني راشد، وهي كذلك إلى اليوم..
كل مَـــكان بالقلعة تفوح منه رائحة الحضارة حيث تعد معركة السوخ بالحي العتيق التي جرت بالقرب من المسجد بتاريخ 27 رمضان 1518مـ ضد الغزاة الإسبان والمتحالفين معهم والتي سقط فيها الكثير من الشهداء .
وخلال هذه المرحلة التاريخية الهامة تعرضت المدينة للحصار الإسباني لمدة ستة أشهر وصمدت المنطقة وهذا بسبب لحمة القبائل المجاورة للقلعة ومساندتها لها كقبائل بني شقران وفليتا ومجاهر .. ويذكر أَنَّ المحاصرون خلال معركة السوخْ اشعلوا نبات الديس الذي نتج عنه الدخان الكثيف فاصبح النهار ليلا مما تسبب في تقهقر الإسبان .
كان فريق من الباحثين من المركز الوطني للبحوث في عصور ما قبل التاريخ و الانتربولوجيا ، من حوالي 3 سنوات ، قد قام بإجراء عملية مسح أولي و معاينة لمنطقة القلعة ، إذ تم العثور على أدوات حجرية و فخاريات و بقايا عظمية لحيوانات ( وحيد القرن و الغزال و الأبقار ) و جمجمة بمغارة (مصراتة) تعود إلى إنسان العصر الحجري .

ليست هناك تعليقات